خبراء iFixit يفككون آي-باد برو وقلم أبل الجديدين

بعد إطلاق أي أجهزة إليكترونية وخاصة من أبل ينتظر المتخصصين تقرير فريق من خبراء التصليح من موقع iFixit؛ موقع iFixIt لمن لا يعرفه يعد أشهر المواقع العالمية المتخصصة في فك الأجهزة وشرح طرق إصلاحها وينتظر الجميع تقريره ليعلم بخبايا الأجهزة الداخلية وتعرضنا لاستعراض عملية تفكيك آي-فون X قبل ذلك يمكنك متابعة هذا المقال “مذهل! تفكيك الآي-فون X“. ومؤخرا قاموا بتفكيك أجهزة ماك بوك Air وماك ميني الجديدين، وبالأمس نشر خبراء الإصلاح في iFixit  تفكيك جهاز آي-باد برو حجم 11 بوصة فكيف كانت النتيجة؟ وهل آي-باد برو سهل أم صعب الإصلاح؟ وما مصدر مكونات ذلك الجهاز؟ وهل هناك أسرار لم تبح بها أبل؟ كل هذا وأكثر تعرفونه في هذا المقال فتابعوا معنا.

خبراء iFixit يفككون آي-باد برو وقلم أبل الجديدين


في البداية أعاقت مكبرات الصوت وغطاء اللوحة الأم الوصول إلى شريحة A12X Bionic، ولكن في النهاية تمكن الفريق من الوصول الكامل إلى اللوحة الأم ومن ثم مكوناتها بالكامل وعلى رأسها المعالج الرائع A12 Bionic SoC، والوصول إلى سعة التخزين 64 جيجابايت من شركة توشيبا، وأيضاً يوجد ذاكرة الوصول العشوائي يبلغ حجمها 4 جيجابايت من شركة Micron، ووحدة التحكم NFC، ووحدة Wi-Fi والبلوتوث من تصميمات شركة أبل، ووحدتي تحكم بشاشة اللمس من شركة Broadcom المتخصصة في صناعة أشباه الموصلات، ووحدة تحكم في الطاقة من شركة Texas Instruments.


وذكر فريق الإصلاح أن بطارية آي-باد برو 2018 هي أكثر قابلية للإصلاح مقارنة بالجيل السابق. وذلك لسهولة إزالتها، وسهولة إزالة الشرائط اللاصقة أسفل البطارية التي يمكن سحبها. إلا أنهم وجدوا كمية كبيرة من المواد اللاصقة أسفل الجانب الأيسر من البطارية، ويبدو أنها أعاقتهم قليلا. في نهاية المطاف تمكن خبراء الإصلاح من إزالة البطارية ووجدوا سعتها 7812 مللي أمبير تعمل على 3.77 فولت بقدرة 29.45 واط-ساعة وهو فارق طفيف مقارنة بجهاز آي-باد برو حجم 10.5 بوصة الذي كان يعمل ببطارية 30.8 واط.


وبالنظر إلى مكونات بصمة الوجه Face ID، أشار خبراء التصليح إلى أنها هي نفس الأجهزة الأساسية التي سبق أن شوهدت في أجهزة أبل بداية من آي-فون X ، ولكن مع تعديل قليل في الشكل.

ثم قام فريق iFixit بإزالة السماعات، ثم لوحة شحن قلم آبل ومنفذ USB-C التي تم التعديل عليه بالكامل بخلاف أجهزة الآي-باد السابقة. وبخلاف منفذ الشحن القديم Lightning على أجهزة الآي-باد القديمة حيث كان ملحوما مباشرة باللوحة الأمر، فقد أبدلته أبل في آي-باد برو 2018 بمنفذ USB-C ليس ملحوما باللوحة الأم ولكن يمكن توصيله عن طريق فلاتة بسوكيت يتم توصيله بنظيره المثبت على اللوحة الأم.




وأخيرا، استخدم خبراء iFixit أجهزة تعمل بالموجات فوق الصوتية “Ultrasonic blade” وذلك لتفكيك وتمزيق قلم آبل الجديد واكتشاف محتواه من بطارية وقاعدة الشحن اللاسلكي والمغناطيس الذي يجذبه إلى الآي-باد ووحدة تحكم اللمس.

كما لاحظ الخبراء ما يشبه الشبكة السعوية “أي أجهزة استشعار لاكتشاف وقياس القرب والقوة والتتبع والإيماءات المختلفة وغير ذلك الكثير، وهي مستشعرات وجدت في الأساس لتحل محل الأزرار وما زالت قيد التطور”، ويعتقد أيضا أنها تستخدم لتسجيل مدخلات نقر المستخدم على قلم آبل. ووفقا لفريق iFixit، تساعد هذه الشبكة المعينة القلم في تحديد مكان ووقت النقر على القلم، ولذلك تسائل فريق الخبراء إذا ما كانت أبل تنوي إدخال إيماءات أكثر تعقيدا في المستقبل على ذلك القلم أو لا.


بشكل عام، تلقى جهاز آي-باد برو مقاس 11 بوصة درجة اختبار مقدارها 3 من 10 حيث أن 10 هي الأسهل في الإصلاح (كانت النسخة السابقة تحصل على 2) . وربما الشيء الذي جعل آي-باد برو سهل الإصلاح قليلاً هو منفذ USB-C وإزالة زر الهوم وبصمة الإصبع. ولاحظ فريق iFixit أن المادة اللاصقة كانت موجودة في كل مكان داخل الجهاز، وهذا يجعل عملية الإصلاح أكثر صعوبة.

المصدر:

macrumors / iFixit

إعجاب تحميل...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا تراجع سهم أبل وفقدت 207 مليار دولار في شهر نوفمبر؟