أخبار عاجلة
10 مميزات بجالكسي S10 غير موجودة بآيفون -
ظهور هواوي P30 لايت مع 3 كاميرات خلفية -
كيف سيعمل أندرويد على الهواتف القابلة للطي؟ -

هل تواصل أبل تكرار هذه الأخطاء الكبيرة؟

لا شك أن جميع شركات التكنولوجيا الكبيرة فضلاً عن الصغيرة لديها أخطاء متفاوتة سواء كانت كبيرة أو صغيرة. وشركة أبل ليست استثناء من ذلك. فبرغم ذلك، ما زالت أبل تمضي قدماً وما زالت في قمة مستواها. ولديها تحسينات في بعض المناطق بشكل كبير. إلا أن هناك بعض الإخفاقات ذكرنا بعضها في مقالات سابقة، وفي هذا المقال سنذكر بعض من أهم الأخطاء  التي وقعت فيها أبل على مدار عام مضى. تابع معنا.

 


مشاكل في الجودة

تشتهر أبل بأنها دائماً تروج للأجهزة ذات العتاد القوي والتصاميم الجميلة. ولكن لها بعض الزلات السابقة التي تثبت عكس ذلك المبدأ. فبالرجوع إلى الوراء قليلاً سنجد حوادث انحناء آي-فون 6 بلس، وحديثاً انحناء آي-باد برو 2018، وكذلك اختلاف الآراء حول قوة زجاج الآي-فون، وعيوب شاشة اللمس المختلفة، وبعض مشكلات الاتصالات اللاسلكية، وحلقات HomePod، والأقراص الصلبة SSD الفاشلة، وأكثر من ذلك.

وبالرغم من تلك المشاكل، إلا أن أبل ما زالت علامة تجارية متقدمة وموثوقة لدرجة أننا وجدنا من يصدق بأن الانحناء الطفيف يعتبر جزءاً من التصميم.


عدم نضج سيري إلى الآن

بالرغم من المميزات القليلة التي وضعتها أبل في سيري عن طريق الاختصارات المذهلة، إلا أن تلك الاختصارات لم تقدم شيئا جديدا فبالكاد استخدمها البعض من باب الفضول، أو استخدم البعض قليل من تلك الاختصارات التي لا تعد على أصابع اليد الواحدة. ولم تقدم حلاً لمشكلة سيري. لأن القضية لا تكمن في افتقار سيري للأوامر، بل عدم فهمها.


سماعات HomePod



لا شك أن سماعات هوم بود منتج رائع. على عكس ما يقوله بعض النقاد، فهي تعد من أفضل السماعات الذكية الموجودة في السوق. ولكن العيب ليس في الجهاز نفسه، بل في سيري أيضاً التي لم تصل إلى مستوى المساعدين الذكيين المنافسين.


الخروج من القديم والعودة إليه مرة أخرى

ونقصد هنا أن أبل ما زالت ملتزمة بتصميماتها القديمة خاصة في تصميم نظام التشغيل iOS، حيث بدأ المستخدمين يشعرون بملل ويطالبون بجديد. أما على مستوى الأجهزة فإنه من المعروف عن آبل شجاعتها وتحملها للمخاطر في تقديم تصاميم جديدة، وبالتالي شاهدنا كيف تقلدها أكثر الشركات.


لكنها ما زالت تبلي بلاء حسنا

الحق يقال بأننا لسنا على اطلاع بما يجري وراء الكواليس. ولا شك أن شركة آبل بالتأكيد تعرف ما تفعله أفضل منا. فقد قدمت الكثير على مدار السنوات الماضية جعلنا إلى الآن متمسكين بها. ناهيك عن أن لديها ألمع العقول وأكثرها إبداعا. فمن السهل أن نرى أخطاء تلك الشركة الكبيرة واضحة جلية للعيان ولو كانت صغيرة، لكن ما زالت إنجازاتها تفوق تلك الأخطاء العرضية بكثير.

بالتأكيد سيتم اطلاق منتجات مثل AirPower في نهاية المطاف، وما زال في الإمكان تطوير سيري وجعلها أفضل، ويمكن تحديث HomePod، والجودة لا تزال أفضل من أي منافس. فأبل دائما لديها “شيء آخر” أو ” One more thing” فنعتقد أن آبل تعلم كيف تكون أفضل، فإنها متعلم سريع سواء اتفق معي البعض أو لا.

هل تعتقد أن آبل لا تزال تقدم الأفضل؟ وماذا تأمل من شركتك المحبوبة؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

إعجاب تحميل...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اعتقال صبي بسبب جملة قالها لسيري
التالى ما الجديد في التحديث التجريبي الثاني لنظام iOS 12.2