إنطباعات: تجربتنا للعبة Call Of Duty: Modern Warfare

من خلال حدث مخصص للإعلاميين بمدينة لوس انجلوس الأمريكية حصلنا على دعوه من شركة اكتفجين لفرصة تجربة الجزء الجديد من سلسلة العاب التصويب الشهيرة كول اوف ديوتي بنسخة هذا العام بعنوان Call Of Duty: Modern Warfare والمقرر صدورها بتاريخ 25 أكتوبر القادم من تطوير إستديوهات Infinity Ward وبوعود كثيره لتقديم تجربة مميزة جدا بهذه السلسلة على كافة الأصعده مع عودة طور القصة وإضافة العديد من الإضافات و التحسينات الجديدة لأسلوب اللعب، الأن نستعرض لكم الجديد بهذا الجزء بعد تجربتنا للعبة.

واحده من الأفكار الجديدة التي لاحظنا هيا بإمكانية التلصلص عند الأبواب قبل فتحها لمعرفة مايقف خلفها من أعداء و بناء الإستراتجيات الأنسب مابين الهجوم السريع أو الحركه بهدوء بعدم جذب الإنتباه وتضيف هذه الفكرة البسيطة تنوعا بطريقة اللعب والتخطيط للهجوم، أيضا لايتوقف الأمر هنا حينما يكون الحديث عن الأبواب فبات بالإمكان الأن الجري و الإنزلاق السريع لفتح الأبواب لمحبي “الدرعمه” ولكن يأتي ذلك على حساب الدفاع فهذه الخطوه تصدر معها صوتا عاليا وأيضا إهتزازا بالكاميرا مما يجعلك هدفا سهلا للأعداء وعليك التخطيط قبل إختيار هذا الطريق وأسلوب اللعب.

اللعبة تريد محاكة الواقع بشكل أكبر وبدا ذلك واضحا حتى مع إطلاقك للرصاص الذي بات قادرا على إختراق الحواجز والسير لمسافة أطول وأيضا بات قادرا على الإرتداد عند إصطدامه بالأجساد وهذا الامر مع كافة أنواع الأسلحة المتنوعه، من التحسينات الجديدة أيضا إمكانية الإستفاده من البيئة حولك وتحديدا إطارات الأبواب أو إطارات الجدران كمثبت للسلاح للحصول على دقة تصويب أعلى وهذا الامر قد يكون مميزا لمحبي اللعب بمسدس السنايبر، منظار الرؤية الليلي يلعب دورا مهما باللعبة وخصوصا لمحبي التسلل فبمجرد إستخدامه سيكون بمقدوركم مشاهدة ليزر مسدس الأعداء لمعرفة اماكنهم و التسلل خلفهم والقضاء عليهم بهدوء.

مثال آخر على التفاعل الواقعي مع بيئة اللعبة بإمكانية تشغل و إغلاق الإضائه داخل الغرف عبر الزر الخاص بها وهذا الامر يساعد بشل قدرة النظاره الليليه للإعداء في حال تشغيل ضوء الغرفة لثواني معدوده لتسهيل عملية القضاء عليهم، اللعبة تركز كثيرا على تقديم تجربة أكثر واقعيه بعناصرها بهذا الجزء.

نظام تطوير الأسلحة حصل على تحسينات كبيرة بهذه اللعبة أيضا، بات بالإمكان تعديل الأسلحة بشكل كامل سواء بإضافة المنظار لها أو تغيير المقبض الخاص بها أو حتى إضافة سلاح ثاني “جانبي” مثل رامي القنابل وبذلك بات بإمكانك تطوير أسلحة خليطه مابين أكثر من سلاح وبإمكانك تحديد الأنسب لك حسب طريقتك باللعب وهي أيضا من الإضافات التي تغير كثيرا من أسلوب اللعبة، لعبة Call Of Duty: Modern Warfare تبدو واعده جدا بما تقدمه من محتوى وأفكار وربما تكون هي اللعبة الأفضل بهذه السلسة مع صدوره بشهر أكتوبر القادم.



إنطباعات: تجربتنا للعبة Call Of Duty: Modern Warfare

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة