أخبار عاجلة
Shenmue III وقرابة النصف ساعة من إستعراض اللعب -
Destiny Connect: Tick-Tock Travelers تحصل على عرض الإطلاق -
الإعلان عن إضافة War In The Pacific للعبة Battlefield V -
واتساب يتيح لك تحديد من يستطيع إضافتك للمجموعات -

تقرير: فوضى في سوني للتسلية التفاعلية و احتمالية وجود صراع داخلي!

تقرير: فوضى في سوني للتسلية التفاعلية و احتمالية وجود صراع داخلي!
تقرير: فوضى في سوني للتسلية التفاعلية و احتمالية وجود صراع داخلي!

كنا قد سمعنا عن خبر الخروج المفاجىء لشون لايدن رئيس الاستوديوهات العالمية للبلايستيشن، بعد مسيرة عمل دامت أكثر من ثلاثين عاماً في سوني. حسناً، إن صح هذا التقرير من GameDaily.biz فإن هذا الخروج ربما يُخبىء خلفه الكثير!

و قد طرح التقرير احتمالية وجود صراع إداري داخلي في سوني للتسلية التفاعلية عقب إعادة الهيكلة للشركة في آبريل 2018، في ذلك الوقت تولى John Kodera إدارة القسمين الأمريكي و الآسيوي/الياباني، فيما تحمل جيم راين مسؤولية القسم الأوروبي، بالإضافة إلى ذلك فإن جيم راين يتحمل مسؤولية التسويق و المبيعات لكافة الأقسام.

بعد ذلك و في فبراير الماضي، أي بعد أقل من عام، تم تعيين جيم راين كرئيس لسوني للتسلية التفاعلية، و بحسب التقرير فإن سوني حاولت دمج الأقسام الثلاثة معاً مما تسبب بالفوضى و عدم الوضوح في ظل رغبة سوني بالتركيز على التوجه العالمي للعلامة، فإن سياسة التسويق و طريقة البيع في أمريكا مختلفة بشكل كبير عن أوروبا، و هي كذلك مختلفة بشكل كبير عن اليابان و آسيا أيضاً.

و يؤكد التقرير في العادة أن إعادة الهيكلة في سوني تؤثر بصورة أكبر على نائبي الرؤساء فما فوق، و ذلك في ظل سعيهم نحو إدارة الفرق بصورة فعالة. التقرير يُشير إلى صراع داخلي بين جيم راين و شون لايدن، و أن هذا الصراع قد أثر على جهاز الجيل القادم من البلايستيشن، و ذلك على ذمة موظف من شركة طرف ثالث كبيرة:

هذه أقل شفافية حصلنا عليها مُطلقاً مع قرب النقلة بين جيلين. أعتقد أن [إعادة الهيكلة العالمية] تزيد بشكل كبير من تحدي عملية الانتقال إلى جيل جديد، و التي هي صعبة بالأساس. الآن نحن نشعر بالتوتر.

التوتر من طرف الشركات لا يعود إلى الصراع الداخلي في سوني للتسلية التفاعلية، و إنما نحو السرية الكبيرة التي تم فرضها على الجيل الجديد حتى لا تحصل تسريبات. شركات الطرف الثالث تتخبط في الظلام بصورة لم تحصل في الأجيال السابقة.

و يُشير التقرير إلى أن أحد النقاط التي اختلف عليها جيم راين و شون لايدن هي نقطة اللعب المشترك بين المنصات، حيث أن لايدن كان منفتحاً تجاه الفكرة، أما جيم راين فقد سبق و أن أعرب عن رفضه للفكرة بحجة حماية قاعدة مُستخدمي المنصة. راين أيضاً يُريد الدفع بسوني بشكلٍ أكبر نحو الخدمات السحابية، و كذلك قد أعرب عن رغبته في الاستحواذ على المزيد من فرق التطوير، و هو الأمر الذي حصل بالفعل عندما استحوذت سوني على Insomniac.

كما كان الحال دائماً، يبدو أن النقلة للجيل القادم ستكون مشوقة و حافلة بالأحداث و بكل ما هو مُثير في عالم ألعاب الفيديو.



تقرير: فوضى في سوني للتسلية التفاعلية و احتمالية وجود صراع داخلي!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة