تطور جديد في فضيحة التصنت على المعلومات الصوتية في جوجل وآبل

منعت شركتا أبل جوجل موظفيها مؤقتًا من الاستماع إلى التسجيلات الصوتية التي تلتقطها مكبرات الصوت الذكية وأجهزة المساعد الإفتراضي.

وجاء هذا بعد أن أفاد تقرير لصحيفة الغارديان بأن متعاقدين يعملون لصالح شركة أبل، استمعوا إلى عملاء للشركة بينما كانوا يمارسون الجنس ويناقشون معلومات طبية خاصة.

ويمكن لـخدمة المجيب الآلي على أجهزة أبل “سيري” وغيرها من الخدمات الأخرى أن تُفَعّل عن طريق الخطأ بعد التقاطها أي أصوات يمكن أن تسمع عن طريق الخطا وكأنها اوامر تفعيل للخدمة.

وقالت أبل إن هذه الخطوة ستؤثر على المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

وأوقفت شركة جوجل هذه الخدمة في الاتحاد الأوروبي في 10 يوليو/ تموز، لكنها أعلنت عن ذلك مؤخرا.

ولم تصدر شركة أمازون، التي توظف أشخاصا للاستماع لبعض تسجيلات العملاء، أي تعليق حول الموضوع.

  • وكالات أنباء


تطور جديد في فضيحة التصنت على المعلومات الصوتية في جوجل وآبل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة