أخبار عاجلة
أرشيف الإنترنت يضيف الآلاف من ألعاب MS-DOS -
الإعلان التلفزيوني الغربي للعبة Luigi’s Mansion 3 -
Beats تعلن عن سماعة Solo Pro ببطارية تصل إلى 40 ساعة -

بطاقة الـ eSports الإقتصادية ؟ | مُراجعة البطاقة الرسومية Gigabyte GTX 1650 GAMING OC

عندما أعلنت إنفيديا بشكل مفاجئ عن بطاقات معمارية Turing الجديدة ولكن بدون تقنية تتبع الأشعة او ما تعرف بسلسلة GTX 16xx كان الأمر مُفاجي بعض الشئ للجميع ، لماذا اتجهت إنفيديا الي هذا الاتجاة سريعاً؟ وهل كانت تقنية تتبع الأشعة مُجرد هالة للتسويق للبطاقات الجديدة وأنها في واقع الأمر مجرد تقنية لا فائدة لها او مُجرد تأثيرات إضافية يُمكنك بكل سهولة التخلي عنها؟ ، في بادئ الأمر وحتي وقتنا الحالي لا تزال تأثيرات تتبع الأشعة محصورة في عدد محدود جداً من الألعاب وايضاً تؤثر بشكل كبير علي أداء الألعاب بالسلب ولكن خلال معرض E3 علمنا عن العديد من الألعاب القادمة التي ستدعم التقنية وستبدأ بالإنتشار في مُعظم الألعاب الكبري بالتدريج ولذلك بدا من المنطقي لماذا فكرت وقامت إنفيديا بإطلاق هذه السلسلة في هذا التوقيت بالتحديد.

هذا السبب لم يكن وحدة هو الذي أدي بإنفيديا إلي إطلاق هذه البطاقات بل ايضاً بغرض تقليل التكلفة وأعطاء المُستخدم اختيارات أوسع فعلي سبيل المثال يوجد بعض الاشخاص حتي الآن غير مُقتنعين بالتقنية ولا يجدون فائدة منها وذلك لانها تؤثر بالسلب علي أداء الألعاب ولذلك يُفضل البعض وانا منهم غلق هذه المؤثرات اثناء جلسات اللعب من اجل الاستمتاع بمُعدل إطارات أعلي ، ايضاً تسعي إنفيديا الي السيطرة والهيمنة علي سوق الفئة المُتوسطة والإقتصادية من خلال هذه البطاقات.

GTX 1650 GAMING OC 4G

GTX 1650 GAMING OC 4G

مُراجعة البطاقة الرسومية GTX 1650 GAMING OC 4G

واذا تحدثنا عن الفئة الإقتصادية فنحن نتحدث هنا عن بطاقة GTX 1650 بالطبع ولدنيا اليوم نُسخة Gigabyte GTX 1650 GAMING OC والذي سنُقدم لكم مُراجعتها خلال الأسطر المُقبلة من المقال.

نُسخة المُراجعة اليوم هي من شركة GIGABYTE وبالطبع اذا ذكرنا جيجابايت سنعلم ان البطاقة تأتي بتبريد WINDFORCE الشهير للشركة ، البطاقة هنا ليست كبيرة حجمها مُتوسط وتمتلك تبريد WINDFORCE 2X كما ذكرت والذي يتميز بمرواح فريدة مقاس 2 × 100 مم وأنابيب حرارة نحاسية مركّبة لتوفر تبديدًا فعالًا للحرارة.

يزيد شكل أنابيب الحرارة النحاسية من منطقة التلامس المباشر مع وحدة معالجة الرسومات مما يعزز نقل الحرارة و تغطي أنابيب الحرارة أيضًا منطقة VRAM من خلال ملامسة صفيحة معدنية كبيرة لضمان التبريد المناسب للبطاقة ، إستكمالاً لمنظومة التبريد في البطاقة فهي  تأتي مع لوحة خلفية مُثبتة حيث لا توفر اللوحة الخلفية شكلًا جماليًا فحسب ، بل تعزز أيضًا بنية بطاقة الرسومات لتوفير حماية كاملة لها كذلك مع قدرتها على تشتيت الحرارة بشكل إضافي لتعمل بالتزامن مع المشتت الرئيسي للبطاقة.

الاضطراب في تدفق الهواء كانت مُشكلة تؤرق البطاقات الرسومية وذلك نظرًا لأن المراوح تدور في نفس الاتجاه فإن اتجاه تدفق الهواء يكون عكسًا بين المراوح مما يتسبب في تدفق هواء مضطرب ويقلل من كفاءة تبديد الحرارة ، ولذلك قامت جيجا بايت ببراءة إختراع وهي تقنية “Alternate Spinning” حيث تعمل هذه التقنية علي إدارة مروحة عكس الأخري بحيث يكون اتجاه تدفق الهواء بين المروحتين هو نفسه مما يقلل من الاضطراب ويعزز ضغط تدفق الهواء وبالتالي تبريد أفضل.

البطاقة تأتي ايضاً بتقنية 3D Active Fan والذي تعودنا عليها في مُعظم البطاقات من الشركات المُختلفة وان كانت تختلف التسمية من شركة لأخري حيث تبقي المرواح بعيدة عن التشغيل عندما تكون وحدة معالجة الرسومات في تحميل منخفض أو درجة حرارة قليلة وعندما تصل إلي درجة حرارة مُعينة تكون 60 في الغالب تبدأ المراوح بالعمل ويمكنك تخصيص ذلك ايضاً حسبما أردت ، حيث يسمح لك ذلك باللعب وإستخدام الجهاز في الألعاب الخفيفة في هدوء كما يحُافظ علي العمر الافتراضي للمرواح حيث أنها تعمل في وقت الحاجة فقط بدل من الدوران في جميع أوقات تشغيل الجهاز.

مع خيارات الألوان القابلة للتخصيص 16.7M وتأثيرات الإضاءة العديدة ، يمكنك اختيار تأثيرات الإضاءة أو مزامنتها مع أجهزة AORUS الأخرى حيث تدعم اللوحة اضاءة RGB من خلال شعار جيجابايت علي البطاقة نفسها وذلك من خلال برنامج RGB FUSION 2.0 ، إضافة من الجميل ان نُشاهدها في بطاقة بسعر إقتصادي ويبدو ان هذه الاتجاة سائد الآن في جميع البطاقات حيث شاهدنا تواجد الاضاءة ايضاً علي بطاقة ASUS التي قمنا بمُراجعتها في وقت سابق.

 اذا تحدثنا عن المنافذ في هذه البطاقة فهي تحتوي علي :

  • ثلاثة منافذ HDMI 2.0b.
  • منفذ واحد DisplayPort 1.4.

تلك المنافذ ستقدم لك المرونة فى توصيل شاشتك علي الرغم من انها تفتقد لمنفذ DVI ولكن هذا المنفذ وجميع بطاقات هذه السلسة تفتقد إليه ولكن في الوقت الحالي ليس من الضروري علي الإطلاق تواجد هذا المنفذ ، كنت اتمني وجود منفذ أخر DisplayPort علي الأقل بدلاً من ثلاثة HDMI ولكن علي كل حال تدعم البطاقة تعدد الشاشات لتستطيع من تركيب عدة شاشات فى نفس الوقت وذلك حتي اربع شاشات Quad Display بدقة عرض تصل إلي 7680×4320.

بالحديث عن إستهلاك الطاقة في هذه البطاقة فهي تأتي بمنفذ واحد 6 بن ومن المُفترض ان إستهلاك الطاقة لا يتعدي 90W وبالتالي اذا كنت تُملك مزود طاقة بسعة 300W فسيكون أكثر من كافي لتشغيل هذه البطاقة بشكل آمن وفي القسم المُقبل من المراجعة سوف نتعرف علي مُعدل إستهلاك الطاقة ودرجات الحرارة التي حققتها البطاقة.

من حيث المواصفات فالبطاقة تأتي بعدد 896 CUDA Cores وتحتوي علي ذاكرة بحجم 4GB من نوع GDDR5 وبتردد 8Gbps بينما تعتمد على واجهة ذاكرة بحجم 128bit وعرض نطاق ترددي يصل إلى 128GB/s ، ترددات البطاقة تعمل عند تردد 1815MHz وهي تأتي مكسورة السرعة حيث ان نُسخة المصنع تكون عند تردد 1665 ، البطاقة تُحافظ على الدعم الكامل لكافة تقنيات NVIDIA كما تعودنا من المُعسكر الأخضر على رأسها تقنية G-SYNC لمزامنة عمل الشاشة مع البطاقة الرسومية لمنع مشاكل تقطعات الشاشة وخلافة وتأتي مع GeForce Experience وهي برمجية NVIDIA الرائعة للتحكم في البطاقة الرسومية وإظهار جميع قواها والتي تحتوي داخلها على مميزات هامة جدًا وتقنيات مفيدة مثل NVIDIA HighlightsNVIDIA Ansel و NVIDIA Freestyle .

نقوم باختبار درجات الحرارة عن طريق تجربة البطاقة فى سيناريو إستخدام حقيقي وفى حالتنا نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للعبة Metro Redux مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها فى درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد اجراء الاختبار نقوم بتسجيل درجات الحرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج.

من النتائج السابقة نجد ان اعلي درجة حرارة وصل إليها الكارت هي 60 مع العلم ان درجة حرارة الغرفة هي 24 درجة مئوية أثناء اجراء هذا الإختبار ، درجة الحرارة رائعة مع الضغط علي البطاقة وخلال الخمول كانت درجة الحرارة تدور حول الرقم 27-30 درجة في نفس ظروف درجة حرارة الغرفة ووتُعد هذه الحرارة رائعة للغاية ويبدو الأمر طبيعي اذا ما علمنا مُعدلات إستهلاك الطاقة لهذه البطاقة.

أعلي إستهلاك للطاقة حققتة البطاقة هو 88W فقط وذلك في ظروف التشغيل أعلاة حيث لا تطلب تلك البطاقة مزود طاقة أكثر من 300W بل سيكون ذلك كافي جداً لضمان تشغيل البطاقة دون أي مشاكل ولعل ذلك يبرر لماذا كانت درجات الحرارة ممتازة وايضاً التبريد المُستخدم ساعد علي ذلك ، ويجب ان نُذكر اننا قمنا بعمل ذلك الاختبار لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها فى درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وهذا لا يعني ان البطاقة تستطيع تشغيل الألعاب بشكل جيد علي دقة العرض 4K بالطبع وهذا ما سنتعرف عليه في الجزء القادم وهو إختبار الأداء للبطاقة.

البطاقة هي بطاقة إقتصادية كما نعلم ومعني ذلك أنها موجهه بشكل أكبر لألعاب eSports والألعاب التنافسية وعلي دقة العرض 1920×1080 ولكنها تستطيع التعامل مع الألعاب الكبيرة ايضاً بشكل جيد وسيكون تركيز الاختبار علي دقة 1080P لان هذه هي الدقة المُستهدفة للبطاقة ، ولتجربة البطاقة ولإزالة أي عنق زجاجة قمنا باستخدام منصة الاختبار بمعالج إنتل من الجيل الثامن Intel Core i7-8700K واللوحة الأم MSI MPG Z390 EDGE مع قطعتين من الذواكر العشوائية ADATA XPG Spectrix D80 كل واحدة 8 جيجابايت بمجموع 16 جيجابايت وتعمل بتردد 3600 ميجاهرتز ، إليكم مواصفات منصة الاختبار بالكامل :

  • المعالج المركزي : i7 8700K @ 3.7 GHz
  • اللوحة الأم : MSI MPG Z390 EDGE AC
  • الذواكر : ADATA Spectrix D80 3600 MHZ
  • البطاقة الرسومية : Gigabyte GTX 1650 GAMING OC

في النتائج أعلاه وجدنا نحن في عرب هاردوير ان لاعبي eSports او مُعظم الاعبين العادي حتي لا يفضلون وضع الاعدادات القصوي للرسوم في الألعاب خصوصاً اذا كنت تهدف إلي امتلاك بطاقة وجهاز من الفئة الاقتصادية فالمُستخدم الإقصادي يبحث فقط عن تشغيل اللعبة بأداء جيد وثابت بغض النظر عن جودة الرسوميات وقوتها وهذا لا يعني انه سيُضحي بكل المواد الرسومية التي تجعل اللعبة مُبهرة لك علي المستوي البصري ولكن فقط تقليل لبعض الخيارات التي تستهلك من أداء اللعبة بشكل كبير ولكنها لا تفرق رسومياً ولا تُلاحظ الا بالدقيق الشديد ( أو ربما تفرق نعم كنت أكذب عليكم بالطبع


بطاقة الـ eSports الإقتصادية ؟ | مُراجعة البطاقة الرسومية Gigabyte GTX 1650 GAMING OC

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة