مجرمون إلكترونيون يفرضون سيطرتهم على مدينة بأكملها

مجرمون إلكترونيون يفرضون سيطرتهم على مدينة بأكملها
مجرمون إلكترونيون يفرضون سيطرتهم على مدينة بأكملها

احتجاز رهائن

تعرضت مدينة بالتيمور لهجوم ليس بالأسلحة والقنابل بل من نوع آخر، إذ استعان فريق مجرمين إلكترونيين ببرنامج فدية يدعى روبن هود للسيطرة على نحو 10 آلاف حاسوب في المدينة، وأعلم السلطات أنه لن يمنح العاملين الإذن بالدخول إلى هذه الحواسيب إلا بعد حصوله على عملة البتكوين بقيمة 100 ألف دولار أمريكي.

رفضت المدينة مطالب الفريق، على الرغم من أنها غير مجهزة بالإمكانيات لاختراق برنامج الفدية، ما جعلها منقطعة عن الإنترنت لفترات طويلة. وهذا مثال صريح عن عجز الحكومات الحديثة عن مواكبة التطور الخطر للجرائم الإلكترونية.

تعافي بطيء

عرقلت الهجمة أعمال حكومة بالتيمور بسبب عدم قدرة الموظفين على الدخول إلى حساباتهم الإلكترونية، ما دفعهم إلى اللجوء إلى الأعمال اليدوية لإنجاز العمليات التي تتطلب شبكات حاسوبية. وما زال الموعد الذي ستتعافى فيه الحكومة كليًا من آثار الهجمة مجهولًا.

ووفقًا لتصريح أدلى به عمدة المدينة بيرنارد سي. جاك يونغ، سيستغرق الأمر فترةً من الزمن. إذ قال «نصب اهتمامنا على استعادة الخدمات مع عودة الإنترنت بطريقة تضمن الحفاظ على الأمان ليكون أحد أهم أولوياتنا خلال هذه العملية،» وأضاف «قد نستعيد بعض الخدمات جزئيًا خلال أسابيع، وربما تتطلب استعادة بعض أنظمتنا المعقدة بضعة أشهر.»



مجرمون إلكترونيون يفرضون سيطرتهم على مدينة بأكملها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة