ملاعب منعدمة الجاذبية تفحص تأثير الجاذبية الصغرى على الدماغ

ملاعب منعدمة الجاذبية تفحص تأثير الجاذبية الصغرى على الدماغ
ملاعب منعدمة الجاذبية تفحص تأثير الجاذبية الصغرى على الدماغ

محاكاة تأثير الجاذبية

تساعد حبال انعدام الجاذبية العلماء على فهم كيفية استجابة الجسم البشري للبقاء في الفضاء الخارجي، وتوفر لهم طريقة لفحص تأثير الجاذبية الصغرى على الدماغ. وفي هذا الإطار يعتزم علماء وكالة الفضاء الأوروبية قياس بيانات متطوعين خلال تسلقهم حبالًا في طائرة لمحاكاة تأثيرات الجاذبية؛ القوي والضعيف منها.

وذكر بيان صحافي إن هذه الدراسة ستسهم في زيادة معرفتنا الطبية بالحياة في الفضاء، وستمكننا من منع الحوادث من خلال تطوير تنسيق أفضل بين يد رائد الفضاء وعينه أثناء تشغيله لذراع المركبات الفضائية الآلية أو أثناء العوم الفضائي الحر.

الحبال

وأنشأ علماء وكالة الفضاء الأوروبية نوعًا من غرف اللعب الجوية، لمعرفة تأثير الجاذبية على الإدراك الحسي العميق والمهارات الملاحية المكانية.

وخلال التجارب، يمشى المشاركون في الدراسة معصوبي الأعين إلى هدف محدد، للإحساس بمدى بعده عن موقع انطلاقهم، ثم تُخضِع الطائرة المشاركين لسحب الجاذبية بقوة مضاعفة لقوة جاذبية الأرض، أو يدخل المشاركون في تجربة سقوط حر يحاكي بيئة انعدام الجاذبية في الفضاء. وضمن هذه الظروف يحاول المشاركون الوصول إلى الهدف ضمن المسافة الصحيحة من خلال سحب أنفسهم على مزلجة.

ويسعى العلماء من خلال هذه الدراسة إلى فهم تأثير الجاذبية على الحواس البشرية وفق قياسات كمية، على أمل إيجاد طريقة أفضل لحل مشكلات المهمات الفضائية المستقبلية.



ملاعب منعدمة الجاذبية تفحص تأثير الجاذبية الصغرى على الدماغ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة