التدخين على المدى الطويل يمكن أن يغير شخصيتك

التدخين على المدى الطويل يمكن أن يغير شخصيتك
التدخين على المدى الطويل يمكن أن يغير شخصيتك

نعلم جميعًا أن التدخين ضار بالصحة، ولكن يبدو أن التدخين قد يكون ضارا لشخصيتك أيضا.

تشير دراسة حديثة نُشرت في مجلة البحث في الشخصية إلى أنه مقارنة بالأشخاص الذين لم يدخنوا، يتعرض المدخنون لتغيرات كبيرة في جوانب معينة من شخصياتهم، كما أن الإقلاع عن التدخين لم يساعد على عكس هذه التغييرات.

تحدد الورقة سلسلة من خمس دراسات مختلفة طويلة الأجل – أربع دراسات في الولايات المتحدة وواحدة في اليابان – شملت حوالي 15500 شخص، حيث قام الخبراء في عدد من الجامعات المختلفة في تتبع الصحة البدنية والعقلية، والعلاقات ، والسلوك، لدى المشاركين، مع التركيز على الصلة بين الشخصية والتدخين.

في كل من الدراسات المختلفة، قام المشاركون، الذين تراوحت أعمارهم بين 20 و 92 عاما، بملء استبيان سألهم عن عادات التدخين لديهم، وتضمنت الاستطلاعات أسئلة تهدف إلى تقييم مكان المشاركين في مجموعة من خمس سمات شخصية، تسمى في الغالب الخمسة الكبار: الانفتاح، الانبساط،  القبول، الضمير والعصبية.

وبعد مرور أربعة إلى 18 عاما، قام نفس المشاركين بملء نفس الاستبيان مرة أخرى، وقام الباحثون بوضع علامة على أولئك الذين تركوا التدخين منذ أول مسح لهم ووضعوه في مجموعة “التوقف عن التدخين” الخاصة بهم.

أظهرت النتائج أنه، بشكل عام، كان الأشخاص الذين يدخنون أكثر عرضة للإبلاغ عن أنهم أصبحوا أقل انفتاحا وانبساطا وقبولا وضميرا على مر السنين، بينما أصبحوا أيضا أكثر عصبية.

ويبدو أن التخلي عن النيكوتين لم يساعد شخصيات المشاركين الذين توقفوا عن التدخين بأي شكل من الأشكال.

وقال المؤلفون أن الأشخاص الذين يدخنون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب وتدهور في الصحة البدنية بمرور الوقت، واضطراب النوم، الأمر الذي بدوره قد يؤدي إلى سمات مماثلة لتلك الموضحة في هذه الدراسة، وقد وجدت دراسة أخرى عام 2016 وجود صلة وراثية بين العصبية والتدخين.

 

- 9



التدخين على المدى الطويل يمكن أن يغير شخصيتك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة