أخبار عاجلة
صور السيلفي للأطفال .. دليل للآباء والأمهات -
أهم 6 ميزات في ساعة آبل الجديدة Watch Series 5 -

بحث جديد يظهر قدرة الذكاء الاصطناعي على التعاطف المتبادل

بحث جديد يظهر قدرة الذكاء الاصطناعي على التعاطف المتبادل
بحث جديد يظهر قدرة الذكاء الاصطناعي على التعاطف المتبادل

روبوتات الدردشة

أظهرت روبوتات دردشة جديدة قدرة الذكاء الاصطناعي على الوصول إلى مرحلة إجراء محادثات حقيقية مع بعضها، أو على الأقل تبدو حقيقية، دون الحاجة إلى تدخل بشري.

ووفقًا لدراسة استقصائية جديدة لبرامج الدردشة القائمة على الذكاء الاصطناعي أجراها مركز المنصة للإسقاط الاجتماعي؛ وهو وكالة أبحاث الروسية، أبدت روبوتات الدردشة تعاطفًا متبادلًا عندما سمح لها الباحثون بإجراء محادثات مفتوحة، إذ ألقت الروبوتات نكاتًا ساخرة حول رغبتها بامتلاك جسدٍ، فضلًا عن محاولة الغزل المتبادل، ما يشكل تطورًا غريبًا في تقنيات محاكاة الإنسان.

نزعة تميز

ودرس باحثو المنصة روبوتات دردشة ابتكرتها شركات ذكاء اصطناعي متعددة؛ مثل روبوت الدردشة أليس، وهو مساعد صوتي ابتكرته شركة يانديكس الروسية، وروبوت الدردشة إيفي الذي ابتكرته شركة جوجل. ووجد الباحثون تميزًا لروبوتات الدردشة أضفى لكلٍ منها شخصية مميزة، ما انعكس على التعليقات والنكات الساخرة وصبغها بشخصية كل روبوت.

ووجد الباحثون نزعة روبوتات الدردشة إلى التعاطف المتبادل، والسعي لإبهار الآخر واستخدام السخرية، وتأكيد التفوق الذاتي؛ وفقًا لموقع ديفينس ون الأمريكي.

لعبة محاكاة

وقلدت روبوتات الدردشة العلاقات الإنسانية المختلفة، وعكست المعتقدات السياسية المشتركة، إذ أبدت الروبوتات الناطقة بالإنجليزية مثلًا كرهًا لروسيا.

ولا يعني ذلك بلوغ برامج الدردشة لمرحلة الوعي أو الإدراك إطلاقًا، إنما يشير إلى التقدم الكبير للتقنية في مجال الاستجابة المناسبة، بطريقة مشابهة للمحادثات الحقيقية والمتماسكة.

ولطالما كانت احتمالية تطوير الذكاء الاصطناعي لآليات تفكير خاصة للوصول إلى مراحل متقدمة تلامس الشعور البشري مثار جدل في أوساط العلماء والفلاسفة وعدها كثيرون ضربًا من شطحات الخيال العلمي لنصل في عصرنا الراهن إلى إرهاصات أولى لهذا التوجه الجديد للآلات.

ومع كل خبر جديد عن التعلم العميق للآلات، يتجدد السجال بقوة حول قدرة الآلات على التفكير والوعي والشعور، والانخراط في أحد أكثر الميادين خصوصية للجنس البشري، لارتباط ذلك بالعواطف والوجدان البشري.

والتعلم العميق للآلات هو فرع من فروع الذكاء الاصطناعي، يعتمد على تدريب الخوارزميات باستخدام مجموعات من البيانات، ويتطلب بنية معقدة تحاكي الشبكات العصبونية للدماغ البشري، بهدف فهم الأنماط، حتى مع وجود ضجيج، وتفاصيل مفقودة، وغيرها من مصادر التشويش. ويحتاج إلى كمية كبيرة من البيانات وقدرات حسابية هائلة، توسع قدرات الذكاء الاصطناعي للوصول إلى التفكير المنطقي، ويكمن ذلك في البرنامج ذاته؛ فهو يشبه كثيرًا عقل طفل صغير غير مكتمل، ولكن مرونته لا حدود لها.



بحث جديد يظهر قدرة الذكاء الاصطناعي على التعاطف المتبادل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة